نبيل حقي، قصيدة: أجيــئك - al-jesr

Last posts أحدث المشاركات

السبت، 2 مايو 2020

نبيل حقي، قصيدة: أجيــئك

الشاعر نبيل حقي

شعر: نبيل حقي

أجـيـئُــكِ أخـفـيــتُ حــزنـــاً تـنــامـى
                                    أجيئــكِ طـفــــلاً يـحـبّ البـشـــــائـــرْ

أجيـئـــكِ مـا هــجّـــرتـنـي المنــــافـي
                                   ولا أرعـبـتـــنـي خـفـــايـا المـخــاطـرْ
أجـيـئــــكِ مــا عــاشَ قــلبـي بـعـيـــداً
                                   ومـن يســـتـطـيـعُ بـُعــــادكِ كـافــــــرْ
فـمـا مـثـلُ ليــــلى تـكــون العــــذارى
                                   ولا دونَ ليــــلى يـعـيـشُ ابنُ عــــامـرْ
أجـيـئـــكِ أعـلنــت فـيـــكِ اعـتـنــاقـي
                                   وعـشــقـي الـقـديــمَ وشوقـي المســافرْ
وأعــــلنــت أنــك كـــأس الـثُـمـــــــالـ
                                  ـةِ مـحــرابُ دربـي وقــلبـي المـغـامـرْ
فكـــلّ الـدروب إليــــــــــــك تـقــــــــو
                                   دُ وكـل الـقـــلـوبِ إلـيـــك تـســـــــافـرْ
أجـيــئــــكِ يا "ديـر" أنــت الحــبـيــبـ
                                   ـةُ أنــت الـعـــذوبـةُ أنــت الـمـشــاعـرْ
وأنـــت الـطـفـــولةُ تبـقـيـــــن دومــــاً
                                  وأنـت الـقـصـــــيــــدةُ إعـجــازُ قـــادرْ

بــألــفِ ســـــؤالٍ يــضـــيــقُ فـــؤادي 
                                  ومـا مــن جـوابٍ يــداوي الـمـحـــاجـرْ
تــرى هــل أضـعــتُ فـصـاحةَ قـولي؟
                                  وجــفّ الـيـــراعُ وشـــاخـتْ مـحـابـــرْ
تـــرى هــل حـنـيـــنـي إلـيـكِ مـعـيـبٌ؟
                                  وشـــوقـي لأهـلي وصـــحـبـي كـبـائـرْ
تـــرى هــل ســـــلـتــنـي الـعــــذارى؟
                                   وأمّ الـحــجــــابِ وذاتِ الأســـــــــاورْ




أجـيـئـــكِ لا لـحـــنَ عـنـــدي يـُغـــنَّـى
                                  ومـاذا يـكـــون غــنـــاء الـمـهــاجـــرْ؟
ســـــوى ألــفِ آهٍ ولــيــــلٍ للــيــــــلـى
                                  ومـــوال شــــوقٍ لـخـــلٍ مــكــابـــــــرْ
أجـيـئــــكِ مــا غـــابَ عـنـي صـــبـانـا
                                  ولا غـــابَ عـــنـــي غـــرامُ الـدفــاتــرْ
ولامــــا فـعـــلــنــا بــأيــــــــــامِ كـنـّــا
                                 نـــداري هـــوانـا وكـــنـــا نـصــــــابـرْ
ولا مـــا فـعــلـنــا إذا الـشــــوقُ هــــاجَ
                                 فـحـيـنــــاً نـتـــوبُ وحـيـنــــاً نـكـابــــرْ
وحـيـنــــاً نـصـــومُ وحـيـنـــاً نـصــلّـي
                                 وحـيــنـــــاً بـكـلّ الـفــروضِ نـقـامـــــرْ
أجــيــئــــكِ زادي هــو الـكـبــــريـــــاءُ
                                 وهـذا الـمـشـيـبُ وبـعــضُ الـخــواطــرْ
أجـيـئــــكِ والـعـمـــرُ ولـى فـمــــــن ذا
                                 يـعـيـــــدُ ويـحـــيـي بـريــقَ النـواظـرْ؟
ويُـبــــدلُ ثـــوبـي الـقـــديـمَ جــديــــــداً
                                 ويـرجــــعُ شـــيـخـــاً طـريّ الأظـــافـرْ
قـتـيـــلـكِ عـشـــتُ وأبــقـــى قـتـيــــــلاً
                                 لـعـيـنـــيـكِ دهـــراً وعــامـــاً وآخــــــرْ
فـمـن غـيـــرُ أنـتِ جـمـيــــلُ الـمـزايـا؟
                                 ومـن غـيـرُ أنـتِ الـصـديـقُ الـمـؤازرْ؟
أجـيــــئـــكِ مـازلـتُ صـــبّـاً وأهــــوى
                                 ســــوادَ الـعـيـــونِ وطــولَ الـضــفـائـرْ
ومـــازلـت أهــوى الأصــــالـةَ فـيـــــكِ
                                 وظــلّ الـنـخــيـــــلِ وتـغـــريـدَ طـائـــرْ
أجـيـئــكِ .. أرجـــوكِ أن تـحـضـنـيـنـي
                                  فـهـلْ تـحـضـنـيني ولـو بـالـمـقـــــابـرْ؟

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق