حاول.. فكل شخص يستطيع كتابة المقالات - al-jesr

Last posts أحدث المشاركات

الأربعاء، 29 يوليو 2020

حاول.. فكل شخص يستطيع كتابة المقالات

حاول.. فكل شخص يستطيع كتابة المقالات
عملية الكتابة



حين تبدأ محاولة كتابة مقال قد تتساءل:
"سأكتشف ذلك... عندما أحصل على الوقت.."..
"أنا حقاً لا أعرف كيف أبدأ"..
"أنا حقا يجب أن أكتب مقالتي"..
يتم التعبير عن هذه المعضلة المشتركة مراراً وتكراراً من قبل العديد من الناس في كل مكان.. الأمر الجيد هو أن أي شخص يمكنه كتابة مقال.

أسباب الكتابة

هناك ثلاثة أسباب رئيسة للمقالات:
1. مساعدتك على بناء حجة متماسكة والدفاع عنها على الورق.
2. مساعدتك على تطوير مهارات الاتصال الكتابية والشفوية الجيدة.
3. مساعدتك على معرفة كيفية العثور على المعلومات.
عدم معرفة كيفية الكتابة بشكل صحيح يمكن أن يجعل حياتك الأكاديمية غير منظمة ومرهقة وفوضوية. من خلال تحسين مهاراتك في الكتابة، يمكنك إنهاء الواجبات بكل ثقة وسرعة والكتابة بشكل صحيح طوال حياتك المهنية.
يمكن أن تكون المسألة كتابة مقال بسيطة للغاية عند اتباع هذه الخطوات الأساسية: اختر موضوعاً، وحدد نطاق المقال، واعمل على إنشاء الخطوط العريضة، ثم اكتب المقال.. وبعدها عليك بالتدقيق، والتدقيق، والدقيق!





موضوع المقال

الخطوة الأولى في كتابة مقال هي اختيار موضوع (إذا لم يتم تحديده). من أجل تحديد الموضوع، يجب أن تفكر في هدف المقال. هل الغرض من المقال هو إقناع الآخرين بفكرةٍ ما أو التعليم أو وصف موضوع ما - أو أي شيء آخر تماماً؟ من المفيد بشكل عام تبادل الأفكار من خلال تدوين الموضوعات المفضلة أو التفكير في موضوع قد يكون مثيراً لاهتمامك.

تحديد نطاق المقال

الخطوة التالية هي تحديد نطاق مقالك. هل الموضوع واسع جداً، أم أن المقال سيغطي موضوعاً محدداً مع أمثلة موجهة بالتفاصيل؟ سيساعدك التفكير في الموضوع والنطاق بشكل عام على بدء عملية الكتابة.

إنشاء مخطط تفصيلي

الخطوة التالية هي إنشاء الخطوط العريضة. قد تعتقد أن المخطط التفصيلي مهمة غير ضرورية تستغرق وقتاً طويلاً.. ولكن هذه الخطوة ستساعدك في الواقع على توفير الوقت! سيساعدك المخطط التفصيلي على إبقائك مركزاً أثناء كتابة مقالتك، كما يساعدك على منعك من التجول من دون هدف في إجراء بحثك. يجب أن يتألف من الفكرة الرئيسة لبيان المقال أو الأطروحة والحجج التي تدعمها. غالباً ما يتم ترقيم المخطط التفصيلي وتنظيمه حسب الفقرة، ولكن المزيد من المخططات المجردة ستساعد أيضاً في تنظيم أفكارك وتركيزها.

كتابة المقال

الخطوة اللاحقة هي كتابة المقال. يجب أن تبدأ فقرة المقدمة بلفت الانتباه. هذا أمر يجذب القارئ إلى الرغبة في قراءة بقية المقال. يجب أن تكون الجمل القليلة التالية عريضة للغاية في الموضوع، ويجب أن تؤدي إلى التركيز الضيق لبيان الأطروحة، والذي عادة ما يكون الجملة الأخيرة من فقرة المقدمة. عادة ما تكون هناك ثلاث فقرات في الجسم، تبدأ كل واحدة بمعالجة إحدى الأفكار الرئيسة المقدمة في بيان الأطروحة. الجمل التالية يجب أن تصف وتفصل عن النقطة الرئيسة. يجب تضمين تفاصيل أمثلة محددة لتقوية أفكارك الرئيسة. تلخص فقرة الخاتمة المقال، وتقدم وجهة نظر نهائية عن الموضوع الرئيس. غالباً ما يبدأ بمراجعة لبيان الأطروحة الأصلي، وأحياناً يتضمن توقعاً مستقبلياً يعتمد على وجهة النظر المقدمة في المقال.




تدقيق المقال

الخطوة الأخيرة في كتابة المقال هي التدقيق اللغوي. التدقيق اللغوي هو في الواقع أهم جزء من كتابة المقال، وغالباً ما يتم تخطيه. بعض العناصر التي يجب مراعاتها عند تدقيق مقالك هي ترتيب الفقرات وتدفق الجمل والقواعد الإملائية.. تتضمن الأسئلة التي يجب أن تطرحها على نفسك ما يلي:
• هل مقالك منطقي؟
• هل تتدفق كل جملة إلى الجملة التالية بشكل جيد؟
• هل هناك أي نقاط يمكن أن تكون أقوى أو أكثر وضوحاً؟
• هل هناك كلمات تستخدم بشكل متكرر؟
• هل هناك أي جمل أو أجزاء تحتاج مزيداً من الربط؟
تستغرق عملية التدقيق اللغوي أحياناً وقتاً أطول من عملية الكتابة الفعلية، ولكن هذا ما يصنع الفرق بين مقال موجز ومدروس جيداً، ومقال سيئ.
عندما تنقسم عملية كتابة مقال إلى أجزاء، تبدو العملية أكثر قابلية للإدارة وأسهل في إكمالها للمبتدئين. تتكون العملية من التفكير في موضوع ما، وإنشاء مخطط تفصيلي، وكتابة المقالة، وتصحيح المقال. وهذا يجعل كتابة المقال تجربة تعليمية ممتعة، ويساعد الكاتب على التعبير عن أفكاره بشكل أكثر وضوحاً وإيجازاً.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق