مطالبات في المغرب بإعدام قاتل الطفل عدنان بوشوف - al-jesr

Last posts أحدث المشاركات

السبت، 12 سبتمبر 2020

مطالبات في المغرب بإعدام قاتل الطفل عدنان بوشوف

مطالبات في المغرب بإعدام قاتل الطفل عدنان بوشوف
صورة المشتبه به مع الطفل الضحية عدنان بوشوف كما رصدتها الكاميرا

طالب عدد كبير من أبناء المملكة المغربية عبر مواقع التواصل الاجتماعي عبر هاشتاج #الاعدام_لقاتل_عدنان بإعدام قاتل الطفل عدنان بوشوف (11 عاماً)، الذي اعتقل مساء أمس الجمعة 11 سبتمبر، كمشتبه به في مدينة طنجة، واعترف بحسب الأخبار بجريمة الاعتداء على قاصر وقتله بعد استدراجه إلى بيته، ومن ثم دفنه في حديقة قريبة من منزل الضحية.




بحث واكتشاف

وكانت عناصر الأمن المغربي قد أعلنت بعد أيام من البحث عن اكتشاف مكان جثة الطفل عدنان بوشوف الذي اختفى قبل 5 أيام إثر خروجه من منزل أهله لشراء دواء من الصيدلية القريبة، وأبلغ ذووه عن عدم عودته، وبمتابعة الكاميرات الموجودة رصدت إحداها الطفل عدنان يسير إلى جوار شخص يضع نظارات على عينيه، وعُممت الصورة على مواقع التواصل، الأمر الذي أدى في النهاية إلى اعتقال الشخص (24 عاماً، مستخدم في المنطقة الصناعية بالمدينة) الذي اعترف بحسب المصادر بالجريمة المرتكبة، وأرشد الجهات الأمنية إلى مكان دفنه للطفل عدنان بوشوف الذي عثر على جثته وعليها ما يدل على الاعتداء عليه وخنقه.
 
الموقع الذي دفنت فيه جثة الطفل عدنان بوشوف

اعتداء وقتل

وفي التفاصيل، استدرج الجاني (لم يعلن عن اسمه) يوم الاثنين الماضي 7 سبتمبر الطفل عدنان إلى بيته الكائن في موقع قريب في الحي الذي يسكن فيه أهل عدنان، ويقيم فيه مع 5 شباب آخرين، مستغلاً ذهابهم إلى أعمالهم، وعدم وجودهم في المنزل، ليعتدي على الطفل جنسياً، وكي يخفي جريمة الاغتصاب، عمد إلى خنق الطفل، ودفنه في الحديقة القريبة من المنزل.
وكان أهل طنجة وغيرها من المدن قد أطلقوا هاشتاج #عدنان_بوشوف بعد انتشار خبر اختفائه مباشرة، وأملوا طوال الأيام الماضية بالعثور عليه حياً، لكن الصدمة جاءتهم بإعلان العثور على جثته مدفونة في الحديقة المشار إليها، لتتحول الحالة إلى مطالبات بإعدام المجرم القاتل الذي يواجه تهمة
 القتل العمد المقرون بهتك عرض قاصر.




التسجيلات المصورة

وكان بلاغ المديرية العامة للأمن الوطني قد بيّن أن مصالح الأمن في منطقة بني مكادة في مدينة طنجة المغربية استلمت الاثنين الماضي بلاغاً من عائلة الطفل عدنان بوشوف البالغ عمره 11 عاماً، يتضمن معلومات عن اختفائه، ثم كشفت التحريات والأبحاث أن المسألة فيها شبهة جنائية وتحمل خلفية إجرامية، بعد مراقبة تسجيلات مصورة تتضمن احتمال تورط شخص في استدراج الطفل الضحية قرب موقع سكن أسرته. ونتج عن عمليت البحث تحديد الشخص الذي ضبطته الكاميرا، ليتم توقيفه بعدها، وباعترافاته توصلت الجهات الأمنية إلى موقع دفن الجثة. 
وكتب رئيس الحكومة سعد الدين العثماني على صفحته في موقع "فيس بوك" معزياً والدي الطفل الضحية "نسأل الله أن يرحمه ويسكنه فسيح جنانه ويرزق أهله وذويه جميل الصبر والسلوان"، وتقدَّم بخالص التعازي "للأم والأب المكلومين في فلذة كبدهما، ولا يسعنا إلا أن ندين هذه السلوكات الإجرامية واللا إنسانية". وأكمل "نحيي قوات الأمن التي كشفت في وقت قياسي عن الجريمة المروعة".

إلى مقبرة المجاهدين

إلى ذلك، اعتقلت قوات الأمن 3 أشخاص ممن يقيمون مع المشتبه به، بتهمة كتم المعلومات لعدم إبلاغهم عن المشتبه به، خاصة أنهم شاهدوا صورته منتشرة على مواقع التواصل. 
كما أشارت مصادر إلى أن جثة الطفل بعد تشريحها وأخذ تقرير الطب الشرعي، دفنت صباح اليوم السبت 12 سبتمبر في مقبرة المجاهدين في طنجة، بحضور عدد لم يتجاوز 7 أشخاص من بينهم والدي الطفل عدنان بوشوف وبقية أفراد أسرته، وتحدثت المصادر عن دفن الطفل بسرية مطلقة تحسباً لحضور عدد كبير من الجمهور المتعاطف مع أهل الطفل، فالتجمعات غير مرحب بها مع انتشار فيروس كورونا.


من تعليقات رواد تويتر

نقتطف في ما يلي عدداًَ من من تعليقات روّاد موقع تويتر في الهاشتاجات المتعلقة بالقضية.
كتبت الإعلامية روعة أوجيه @Rawaak (#عدنان كان ذاهباً ليشتري الدواء لأمّه من الصيدلية بجانب البيت.. غرّر به رجل راشد واختطفه.. واغتصبه.. وقتله.. كلّما سمعت بجريمة مماثلة أغضب وأغضب وأغضب.. عدنان ليس ضحية لجريمة نادرة الحدوث.. اغتصاب الأطفال وقتلهم بات متكرراً بمعدل قصة نعلم بها كلّ أسبوع، فما بالكم بمن لا نعرف بهم؟).
وقال Soufiane Loubnan  سفيان @SFNloubnan (قتل طفل = قتل مجتمع بأكمله و قتل الثقة بين أفراده... الصورة لأب الطفل تلخص كل شيء).
وقالت الدكتورة المتخصصة في العلوم السياسية صباح العمراني @ghs1zPu4lOK16Jv (أحسست بألم وحزن شديدين على مقتل الطفل عدنان، ووضعت نصب عيني أنه ابني.. لم أستطع احتمال أن تمتد يد آثمة لتغتصب وتقتل براءة الطفولة... ربط الله على قلوب ذويه).
كتب حسن خليل @Hassan_khalile (القاتل المجرم الحيوان والطفل الملاك الضحيّة.. لا أعتقد أن هناك حكماً سيشفي غليلنا جميعاً، وبالأخص غليل الأب والأم، لكن نرجو العدالة وتطبيق أقسى عقوبات الردع بحقّ المغتصبين. #عدنان_بوشوف اليوم ومن سيكون غداً؟ وإذا وصلت قضية عدنان للصحافة فكم من قضية طُمست وكم من جانٍ خرج بعفو).
وقالت ماريا @Maria30295492 (قصة الملاك #عدنان عبرة فهل من معتبر؟ لروحك البريئة السلام يا صغيري، ولأهلك الصبر والسلوان، ولقاتلك لعنة الله. نطالب بأشد العقوبات).. وتابعت (علموا أبناءكم أن لا حبيب ولا صديق في الشارع.. وأن المواقف الإنسانية التي يرونها في الشارع ما هي إلا لتجسيد كاذب لواقع موحش). 
وفي تعليقه كتب Abdelouahhab Azzioui عبدالوهاب الزيوني @AbdouAzioui (الإعدام حل مؤقت!! الحل هو دراسة الظاهرة لتجنب تكرار نفس الحالة، لأن البيدوفيليا موجودة شئنا أو أبينا. المجتمع الهش ثقافياً/ دينياً/ اقتصادياً.. يحتاج لعدة أمور أهمها: تعليم جيد، توعية اجتماعية، إعلام وطني بمساحة جدية أكبر، علاج نفسي، قانون رادع، التشهير بالجاني).
وقال المهندس المدني A.Kader Achar عبدالقادر @AcharKader (خمسة حالات اختفاء في أسبوع واحد... والحكومة لا تتحرك.. عافاكم ردوا البال لوليداتكم، حيت الحكومة مقادراش تحميهم والقضاء ديال هاد البلاد رحيم بمغتصبي وقاتلي الأطفال... كون أول جريمة ضربتو بيد من حديد ماكناش وصلنا لهاد الحال حسبي الله ونعم الوكيل فيكم). 
وكتبت wafaa ezz وفاء @wafaaez (تذكرونه؟ مغتصب 9 أطفال تارودانت 2004 وقتلهم ودفنهم.. هذا السفاح حكم 2005 بالإعدام، لم يطبق لحد اليوم بل الدولة أتت به في قنواتها لتخبرنا أنه حي يرزق كرسالة اطمئنان لمجرمي المستقبل.. الدولة تصرف عليه أكل وشرب بل وتقدمه في برنامج ضد الإعدام بصورة مضطرب نفسي والضحية).




صباح حزين

وقالت صاحبة المعرّف بنت المغرب @kookyCarim (الله يرحمو ويصبر قلب والديه، يجب تفعيل حكم الإعدام.. راه مكاين تا حكم غيشفي غليلنا جميع.. راه بزاف ليوم عدنان.. غدا خويا ولا بنتي ولا ولدي.. فين لمخزن فين لقانون حسبيا الله ونعم الوكيل). 
أما مريم @mery_sou5 فكتبت (طفل .. يغتصبوه ويقتلوه ويقطعوه، ويجي واحد يقوليك حقوق الإنسان والحق في الحياة! الله ينعل جدو حق في ظل تقتل البراءة وتقهر قلب عائلتو .. الله ياخذ الحق). 
من جهته كتب يوسف @FakhrYoussef1 (الله يرحمو ويصبر والديه.. آخر صورة لعدنان وهو يرتدي كمامة خوفاً من الموت بفيروس كورونا، ومكانش عارف ملي غادي يموت بي شي حاجة أخطر من كورونا، غادي يموت على يد متوحش مفترس.. الله ياخد فيه الحق). 
وقال نهيلة ماد @NohailaMad (بصفتي مواطنة مغربية أطالب بتطبيق قانون الإعدام بحق مغتصبي الأطفال، فالعقوبات السجنية لا تنفع.. لهذا يجب تطبيق قانون الإعدام ليكون عبرة للآخرين).
أما صاحبة المعرّف دكالية @hassna12hassna فجاء تعليقها كالتالي (لا يوجد صـباح في عالم الضـياع.. صباح حزين).
كما أشارت عمرانة عمور @3imr_n إلى أن (أقل حكم ممكن أن يتخذ في حق المجرم هو الإعدام).. وتابعت ( كيف يمكن أن يكمل والدا الضحية حياتهما، وقاتل ابنهما على قيد الحياة.. النفس بالنفس هذا هو العدل).
وكان تعليق طوق ياسمين @rekia_soussii صريحاً واضحاً بالقول (هاد أصحاب هدا المطلب.. وجب إعدامهم مكان الوحوش .. عقوبة مغتصبي الاطفال يجب أن تكون القتل في ميدان عمومي، أما حقوق الإنسان.. يمارسون أولا مع الأطفال مع من حرقت أكبادهم بسبب هذه الذئاب .. الإعدام الإعدام ولا شيء سوى الإعدام.. المسلسل لن يتوقف).
وكتب رامي عبده @RamAbdu (الطفل المغربي #عدنان_بوشوف عثر على جثته في مدينة #طنجة بالقرب من منزله. تعرض الطفل للاغتصاب ثم القتل ثم الدفن بلا رحمة ولا شفقة. العدالة لعدنان بوشوف وكل ضحايا الجرائم والعنف المجتمعي ضد الأطفال).

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق