تطوير الذات: طريقك كي تكون أكثر إنتاجية - al-jesr

Last posts أحدث المشاركات

الخميس، 23 أبريل 2020

تطوير الذات: طريقك كي تكون أكثر إنتاجية

 طريقك كي تكون أكثر إنتاجية 

هل ترغب في بدء التحرك نحو مسار تكون أكثر إنتاجية فيه؟ هل ترغب في التوقف عن إضاعة الوقت الثمين ونقل مشاريعك إلى الاكتمال؟ سوف نركز في هذا المقال على كيفية أن تكون أكثر إنتاجية من هذه النقطة إلى الأمام. 



مفتاح الإنتاجية

تركيز جهودك على المهمة التي تقوم بها هو المفتاح لأن تكون أكثر إنتاجية مع وقتك. إذن كيف تبدأ في تركيز جهودك؟ المفتاح هو القضاء على الانحرافات.
الانحرافات تأتي من مصدرين. المصدر الأول هو الأشياء الخارجية، مثل المكالمات الهاتفية ورسائل البريد الإلكتروني وانقطاعات من أشخاص آخرين وما إلى ذلك. اختر وقتاً تشعر فيه أنك في ذروتك، واحبس نفسك لفترة من الوقت كل يوم، لتوفر لنفسك دفعة حقيقية في الإنتاجية. طور طرقك الخاصة "للاختباء" من العالم الخارجي، لفترة من الوقت كل يوم، وسترى مخرجاتك تنمو.


تعدد المهام يقلل الإنتاجية

المصدر الثاني للانحراف يأتي من الداخل. لسوء الحظ، هذا هو أصعب مصدر للانحرافات للسيطرة. من الصعب أن تغلق نفسك عن نفسك.. الجاني الرئيس بالنسبة لنا هو تعدد المهام. تم إجراء العديد من الدراسات في هذه المرحلة، والتي توضح أن تعدد المهام يقلل الإنتاجية، بدلاً من زيادتها. يمكن لعقولنا تحمل فكرة واحدة فقط في وقت واحد، وتغيير المهام يؤدي بنا إلى فقدان التركيز والزخم، ويفرض عقولنا للعب "اللحاق بالركب" مراراً وتكراراً. لتصبح أكثر إنتاجية، يجب عليك إتقان فن التركيز على شيء واحد في وقت واحد وإعطائه أفضل جهد واهتمام إلى أن يتم الانتهاء منه. إذا بدأ الملل أثناء عملك في مهمتك، امنح نفسك فترة راحة قصيرة، وذكّر نفسك بالهدف النهائي لما تعمل عليه وما هي المكافأة لك.



حدد أهم الأولويات

تحتاج إلى التأكد من أن المهمة التي تختار التركيز عليها، هي في الحقيقة أهم أولوياتك. الكثير منا يقع في فخ البقاء مشغولاً، مقابل البقاء منتجين. قد تؤدي مهمة واحدة إلى إزالة الجبال من الأوراق من مكتبك، أو قد تتم خدمتك بشكل أفضل عن طريق تحريك قطعة واحدة فقط من الورق ذي الأولوية العالية / الاسترداد المرتفع. استخدم قاعدة 80/20 للمساعدة في العثور على "الجواهر" الحقيقية في صندوق الوارد الخاص بك. تنص قاعدة 80/20 على أن 80% من المكاسب التي تحصل عليها، تأتي من 20% من جهودك. اكتشف ما هي نسبة 20% من المشروع ذي العائد المرتفع وتأكد من التركيز على إنجازها أولاً.

التحرك نحو هدفك 

وبالطبع لا تنسَ أساسيات إدارة الوقت. قل لا لأكبر عدد ممكن من المشاريع للمساعدة في تبسيط عبء العمل الخاص بك. حاول "اختيار الأبرز" للمشاريع التي تعرفها مسبقاً، إمكانية تحقيق عوائد عالية ومحاولة تمرير المشروعات ذات الأولوية الأقل. اعمل أيضاً على تفويض أكبر قدر ممكن من نشاط الاسترداد. احسب قيمة وقتك وحاول تفويض الأنشطة منخفضة القيمة، حتى لو كان عليك أن تدفع لشخص ما. إنها أموال تنفق بشكل جيد. 
زيادة الإنتاجية قريبة من تفكيرك التالي. تذكر كل شيء مهم. كل إجراء تجريه، وكذلك تلك الإجراءات التي لا تتخذها.. يمكن أن يساعدك ذلك على التحرك نحو هدفك المتمثل في زيادة الإنتاجية. ذكّر نفسك باستمرار بالحاجة إلى أن تكون أكثر إنتاجية وانضباطاً في نفسك لفعل الشيء الصحيح. لا تلم نفسك إذا كان لديك انتكاسة، ولكن تأكد من مكافأة نفسك في بعض الأحيان، على كل إجراء يتحرك بك نحو الإنتاجية الخاصة بك إلى درجة مقبولة بالنسبة لك.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق