كيفية إعداد كتاب إلكتروني - al-jesr

Last posts أحدث المشاركات

السبت، 13 يونيو 2020

كيفية إعداد كتاب إلكتروني

كيفية إعداد كتاب إلكتروني
الكتاب الإلكتروني



أصعب جزء في الكتابة عادة هو الجملة الأولى. عندما تنظر إلى المشروع بأكمله، يبدو وكأنه مهمة مستحيلة. لهذا السبب يجب عليك كسرها في مهام يمكن التحكم فيها. فكر مثلاً في تسلق جبل.
أنت تقف عند سفحه وتنظر إلى الأعلى.. تتلاشى قمته في الغيوم. كيف يمكنك بلوغ قمة مثل هذا الجبل الهائل والخطير؟ هناك طريقة واحدة فقط لتسلق الجبل؟ خطوة بخطوة..
الآن فكر في كتابة كتابك الإلكتروني بنفس الأسلوب.. أي خطوة بخطوة، وفي يوم ما، ستفعل ذلك.. لتجد نفسك عند الخطوة الأخيرة واقفاً على قمة تجاورك الغيوم.
أول شيء عليك فعله لو كنت متسلق جبال هو التنظيم.. بمعنى تجهيز معدات التسلق وغيرها مما تحتاجه في مهمتك.. وفي مسألة الكتابة يجب عليك تنظيم الأفكار. هناك بعض الخطوات التي يجب عليك اتخاذها.

خطوات البدء لإعداد كتاب إلكتروني

أولاً، ابحث عن عنوان لكتابك الإلكتروني. دوّن بعض العناوين المختلفة، وفي النهاية، ستجد تلك التي تناسب فكرتك. تساعدك العناوين على تركيز الكتابة على موضوعك، وتوجهك.. لكن تذكر أن يكون الوضوح أهم ما في عناوينك، وإلى ذلك فإن الذكاء يساعدك دائماً على بيع الكتب من خلال الكلمات التي تجذب المتلقين.
بعد ذلك، اكتب عن فكرة الموضوع أو الأطروحة. ويكون ذلك من خلال جملة أو اثنتين توضحان بالضبط ما هي المشكلة، وآلية المعالجة، وكيف سيحل كتابك هذه المشكلة.
تنبثق من الفقرة الأخيرة جميع الفصول. وبمجرد الانتهاء من ضبط الأطروحة تكون قد بنيت الأساس الخاص بك. من هذا الأساس، سوف ينمو كتابك فصلاً فصلاً.




أطروحتك تحافظ على تركيزك

تذكر أنه يجب أن تدعم جميع الفصول أطروحتك.. وإذا لم تحقق ذلك، فالفصول لا تنتمي إلى كتابك. على سبيل المثال، يمكن قراءة بيان الأطروحة كما يلي:
لقد عانينا جميعاً من الأرق في حياتنا، ولكن هناك عشرون تقنية وطريق مثبتة تعيد لك نوم لياليك بشكل جيد.
بمجرد كتابة فكرة أطروحتك، وقبل البدء في الكتابة، تأكد من وجود سبب وجيه لإصدار كتابك.
اطرح على نفسك بعض الأسئلة:
* هل يقدم كتابك معلومات مفيدة وأن المعلومات ذات الصلة موجودة حالياً؟
* هل سيؤثر الكتاب بشكل إيجابي على ثقافة القراء؟
* هل كتابك ديناميكي وهل سيبقي القارئ في حالة تركيز؟
* هل يجيب كتابك على الأسئلة المهمة؟
إذا كنت تستطيع الإجابة بنعم على هذه الأسئلة، يمكنك أن تشعر بالثقة في إمكانات كتابك الإلكتروني.

الجمهور المستهدف

خطوة أخرى مهمة هي معرفة الجمهور المستهدف. إنهم مجموعة من الناس أنت تكتب لهم، وهذه المجموعة ستملي الكثير عناصر كتابك، مثل الأسلوب والنبرة والإلقاء وحتى الطول. معرفة الفئة العمرية الخاصة بك: القراء، جنسهم العام، ما أكثر ما يهتمون به، وحتى في المجموعة الاجتماعية الاقتصادية تأتي أسئلة في المقام الأول مثل: هل هم أناس يقرؤون أخبار الموضة، أو المجلات أو مراجعات الكتب؟ هل يكتبون رسائل طويلة أو يقضون ساعات كل يوم عبر الإنترنت. وكلما استطعت تحديد جمهورك المستهدف، كان أسهل أن توجه كتابك إليهم.

معرفة بعض التفاصيل

بعد ذلك، ضع قائمة بالأسباب التي تكتب بها الكتاب الإلكتروني. هل تريد الترويج لعملك؟ هل هل تريد جلب زيارات عالية الجودة إلى موقعك على الويب؟ هل تريد تعزيز سمعتك؟
ثم اكتب أهدافك من حيث النشر. فهل تريد بيعه كمنتج على موقع الويب الخاص بك، أو هل تريد تقديمه كهدية مجانية؟ أو هل تريد استخدام الفصول لإنشاء دورة إلكترونية، أو استخدام كتابك الإلكتروني لجذب الشركات ذات الاهتمام بموضوعه حول العالم؟ وكلما تعرف التفاصيل مقدماً، كانت الكتابة الفعلية أسهل.

حدد شكل الفصول

الحفاظ على شكل ثابت من فصل إلى فصل مهم إلى حد ما.. خطط لاستخدام مقدمة موضوع الفصل، ثم قسمه إلى أربعة موضوعات فرعية. أو قد تخطط لتقسيمه إلى خمسة أجزاء، يبدأ كل واحد بحكاية ذات صلة.

كيفية جعل الكتاب الإلكتروني سهل الاستخدام

يجب أن تعرف كيفية المحافظة على كتابتك جذابة. وفي كثير من الأحيان فإن الحكايات والشهادات والقصص الصغيرة والصور، والرسوم البيانية، والنصائح، سوف تبقي القارئ مرتبطاً بالصفحات.
اكتب بنبرة غير رسمية، محادثة بدلاً من لهجة رسمية مثل إملاء الكتاب المدرسي. ضع القارئ في شعور دائم بأنك تجري محادثة معه. ولا تجعل الفقرات طويلة حتى لا يملّ القراء. ويمكن اعتماد جمل متساوية الطول.
الكتابة الجيدة تتطلب الممارسة. يحتاج الأمر الكثير من الممارسة. ضع جدولاً لكتابة صفحة على الأقل يومياً. واقرأ الكتب والمجلات التي تتحدث عن عملية الكتابة، وتدوّن النصائح التي تحتاجها.. ففنّ الكتابة عملية متواصلة مدى الحياة، وكلما مارست أكثر في الكتابة (والقراءة)، أصبحت كتابتك أفضل.




المساحات البيضاء

الكتاب الإلكتروني يُقرأ على الشاشة، كن على علم بذلك.. يجب أن تعطي عين القارئ استراحة. يمكنك أن تفعل هذا عن طريق الاستفادة من المساحات البيضاء التي يقال عنها "الفضاء السلبي".
تحتاج عيون القارئ إلى الراحة في المساحات البيضاء الباردة التي تعمل على إنشائها على صفحتك. إذا كانت صفحتك كثيفة للغاية، فإن القارئ الخاص بك سوف يخرج منه بمجرد أن يشعر بالإجهاد في عينيه.
استخدم القوائم المرقمة والمرقمة. هذه الفكرة تجعل من السهل استيعاب المعلومات التي تطرحها.. وتعطي القارئ استراحة عقلية من تشريح الفقرات واحدة تلو الأخرى.

التدقيق الإملائي واللغوي

أخيراً، اعتمد تصميماً سهل القراءة. ابحث عن نموذج خط سهل على العين، والتزم بهذا النموذج في الكتاب كله، لأن استخدام عشرات الخطوط سوف يتعب القراء قبل أن يتجاوزوا المقدمة. استخدم سطراً واحداً ونصف السطر على الأقل في التباعد، فذلك يكفي لقراءة النص بسهولة على الشاشة.
كذلك، لا تنسَ أن تجري التدقيق الإملائي والنحوي. فقد يتم الحكم عليك من خلال شيء بسيط مثل علامات الترقيم، لذلك لا تفسد كتاباً جيداً عن طريق وضع الفاصلة بشكل عشوائي، أو علامات التعجب والاستفهام.
أخيراً، أنشئ الفهرس والمراجع.
باختصار، لو طبقت ما سبق تكون قد أنجزت كتاباً.. الآن كل ما عليك أن تنشر كتابك الإلكتروني عبر الإنترنت، وتنتظر طلبات تنزيله من زوار الموقع.

هناك تعليق واحد: