برامج التعليم الجامعي عن بعد - al-jesr

Last posts أحدث المشاركات

السبت، 13 يونيو 2020

برامج التعليم الجامعي عن بعد

برامج التعليم الجامعي عن بعد
التعليم عن بعد


يمكن تعريف التعلم عن بعد على أنه برنامج تعليمي تقدمه الجامعات خارج حواجز الحرم الجامعي ويأخذه الطالب خارج أسوار الجامعة. برنامج التعلم عن بعد هو وسيلة تربط الطلاب بجامعات العالم.

ترقية المؤهلات

أصبحت برامج التعلم عن بعد أكثر طرق التدريس والتعلم انتشاراً وقابلية للتطبيق. يسجل المزيد من الناس في برامج التعلم عن بعد في جامعات مختلفة. يمنح برنامج التعلم عن بعد الحرية للطالب للتعلم بالسرعة التي تناسبه ويتيح له وضع جدوله الزمني الخاص به وعلى راحته.
يتم نقل التعلم عن بعد من خلال الوسائط الإلكترونية والمواد الدراسية التي توفرها الجامعة لدورة معينة. يساعد الناس على ترقية مؤهلاتهم التعليمية حتى عندما يكونون مقيدين في جدول عملهم. تستخدم بعض بيوت الأعمال أيضاً التعلم عن بعد لتدريب موظفيها لأنها تستغرق وقتاً أقل وأقل تكلفة وتضيف إلى إثراء الموارد البشرية لدار الأعمال. 






الجامعات المعتمدة

للتسجيل في دورات التعلم عن بعد، يجب على المرء التأكد من نوع التخصص الذي يبحث عنه المرء. يجب بعد ذلك إجراء دراسة مكثفة لمعرفة التفاصيل حول الجامعات التي تقدم الدورة المطلوبة. يجب أيضاً التحقق من المدة الزمنية للدورة والرسوم والبرامج المطلوبة ووقت الامتحان. العامل الأكثر أهمية الذي يجب التحقق منه هو أنه سواء كانت المدرسة أو الجامعة معتمدة أم لا، لا يجب على المرء التسجيل في جامعة غير معتمدة.

تحفيز الطلاب

لكل عملة وجهان.. وبرنامج التعلم عن بعد ليس استثناء للقاعدة. في حين أن برنامج التعلم عن بعد مفيد لأنه يساعد الناس على مواصلة تعليمهم على الرغم من جدولهم الزمني المطلوب، إلا أن له أيضاً بعض العيوب. فقد يفشل البرنامج في تحفيز الطالب على الدراسة مما يؤدي إلى عدم فائدة المرشح، وهذا يدل على أن تسجيل نفسك ليس كافياً، إذ يجب أن يكون لديك دافع في نفسك لمواصلة الدراسة. يعتمد نجاح التعليم عن بعد أيضاً على نجاح التكنولوجيا. ومن دون نظام دعم جيد وبنية تحتية، قد يكون التعلم عن بعد فاشلاً.

وبالتالي يمكننا القول إن التعلم عن بعد هو نعمة لعالم اليوم المزدحم والمكلف، ولكنه يتطلب أيضاً مستوى كبيراً من النضج من طلابه.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق