عصام الطوخي: فن قراءة الوجوه والعقول - al-jesr

Last posts أحدث المشاركات

الثلاثاء، 7 يوليو 2020

عصام الطوخي: فن قراءة الوجوه والعقول

عصام الطوخي، نبضات: فن قراءة الوجوه والعقول
عصام الطوخي، نبضات: فن قراءة الوجوه والعقول


عصام كرم الطوخي

احتفظ بقدر من الخصوصية لبعض ما يحدث فى حياتك، حتى تجنب نفسك الكثير من المتاعب التى أنت فى غنى عنها، فخصوصياتك ليست أسراراً عسكرية ولكنها كفيلة للبعض بأن يجعلوا منها وسيلة للتسلية بل والسخرية فيما بعد، فأنت من دون أن تشعر إذا كنت ذا طبيعة خاصة وحساساً وتؤثر فيك ردود من حولك ستجد نفسك فى عداء مع الكثير، والسبب كونك جعلت جزءاً لا يذكر من حياتك مادة للنقد، بل والتدخل في أمورك الشخصية.

الوعي والإدراك

يقول إميل سيوران: "الحاجة إلى الخصوصية علمتنا أن نخفى الوحدة فى داخلنا.. ونحن جميعا تعلمنا أن نكون مع الآخرين وليس معهم فى آن واحد".
لذلك إذا كنت ممن لديهم مناطق معينة ذات خصوصية أو خلفية ثقافية ذات طابع خاص، وقد تثير الجدل والقلق بالتحدث عنها، وقد لا يستوعب من حولك ما سوف تقوله أو لأنهم ليسوا على قدر معين من الوعي والإدراك للفهم والاستيعاب، فحاول أن تجد إجابات مسبقة للمتطفلين والمتلصصين وهواة تجميع المعلومات والاقتحام تستنزف الكثير من طاقاتك اليومية، بل قد تعكر الكثير من صفو حياتك لأنك سوف تكون مضطراً للتوضيح لكل من تقابله.. وهذا في حد ذاته يدخلك فى متاهة قد يصعب الخروج منها.


الآخرون وخصوصياتك

الكارثة أن تجد الفضولي بمرور الوقت يتعدى حدود التلصص ويدس أنفه في خصوصياتك رغماً عنك، ويصبح مشاركاً وبقوة في حياتك من دون حدود لأن بداخله رغبة قاتلة للمعرفة والتتبع وللإجابة على تساؤلاته واستفساراته التى تحيره، وإذا واجهته قد يثور ويغضب كونه يسأل بدافع الزمالة والأخوة والصداقة أو الجيرة والعشرة، بل يتهمك أنت بالانطوائية، وأنك لا تحب التعامل مع الناس.. وأنك حساس زيادة عن المألوف.
لا تلومن إلا نفسك فأنت من سمحت من البداية بتدخل الآخرين في خصوصياتك، ولم تستشعر الخطر في كون مع من تتعامل، فتركت لهم مساحة للخوض في ذلك، وهذا لا يدعوك أن تنعزل، وتبتعد عن الناس، وتغلق أبوابك في وجه من تتعامل معهم.. ولكن تعلم فن قراءة الوجوه والعقول بطريقة راقية تتيح لك التعامل والتعايش معهم من دون انتهاك الخصوصية الشخصية.. وذلك لأنه لا غنى عن الناس لأن الإنسان بطبعه كائن اجتماعي.
يقول ديل كارنيجي: "تعلم الاختلاط بجميع أنواع البشر، وواظب على الاحتكاك المستمر بهم، إلى أن تتمهد الأجزاء غير المتساوية من عقلك، وهذا مالا تستطيع أن تفعله إذا كنت في عزلتك".

* كاتب مصري مهتم بتطوير الذات

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق