مشعل أبا الودع الحربي: ماذا لو كانت العزوبية اختياراً - al-jesr

Last posts أحدث المشاركات

الأحد، 18 أكتوبر 2020

مشعل أبا الودع الحربي: ماذا لو كانت العزوبية اختياراً

مشعل أبا الودع الحربي



مشعل أبا الودع الحربي

ما إن يحصل الشاب على وظيفة يليها نوع من الاستقرار المادي، حتى يبدأ كل من يحيط به بسؤاله عن موعد زواجه، وكأن الأمر مقرون بالوظيفة في حد ذاتها، فيتحول الحال مع هذا الشاب، ليصبح أينما حل تعرض عليه النصائح والاقتراحات من كل الجهات، مما قد يشكل ضغطاً كبيراً بالنسبة لهذا الأخير.. و قد يؤدي به الأمر إلى اختيار الزواج هروباً من أحكام الآخرين، وليس لأنه مقتنع ببناء مؤسسة لها ضوابطها الخاصة.

حرية الاختيار

فماذا لو اختار هذا الشاب عدم الزواج؟ ماذا لو اختار بمحض إرادته أن يعيش عازباً طوال حياته؟
إن المعتقدات المجتمعية والثقافة السائدة عن سنّة الحياة التي يجب أن ينهجها الجميع،  والتي تفرض على الكل ألا يحلق خارج سرب الظباء، جعلت الفجوة تتسع، وأحدثت معها فوارق كبيرة بين ما هو رغبة وما هو حاجة، وما هو ضروري، وما هو اختيار...




طموحات الشباب

يعد الزواج من المواضيع التي أحدثت جدلاً كبيراً في صفوف الشباب اليوم... شباب مندفع ومتطلب وينادي بحريته أولاً وآخراً، رافضاً للتقاليد والموروث الذي يقيده... فكان أن اختلت بعض المفاهيم السائدة، وتغيرت طموحات هذا الشباب الذي غير من تعريف الحياة الكلاسيكية التي تعنونها الوظيفة والبيت والزواج والأطفال، وأصبح هذا الأخير يفكر في استقلالية أكثر، وفي وظيفة متغيرة.. بل يرغب في أن يعمل وهو يجول العالم بقدميه...
الأحلام تغيرت، ووجهات النظر عن المواضيع التي يواجهها الإنسان في ريعان شبابه تغيرت كذلك، لهذا ربما أصبح من الضروري اليوم أن نعي هذا التغيير الطارئ الذي يعبر عن تضارب مجموعة من الظروف زعزعت بعض المفاهيم، وأعطت تعريفاً جديداً لمنهج الحياة الذي أضحى يسري عليه شباب اليوم... 

تجاوز الحكم على الآخرين

مثلما يختار البعض الزواج في سن مبكرة، قد يؤجل آخرون ذلك، وقد يختار البعض الآخر عدم الزواج باقتناع تام ولأسباب تخص أصحابها.
لقد حان الوقت إذن أن نتجاوز الحكم على اختيارات الآخرين في الحياة، بما أنه لكل شخص المبدأ الخاص به، ولكلٍّ أسبابه التي تجعله يختار أمراً دون الآخر، ومنه فلا جدوى من التفسيرات التي تعبر عن إسقاط لذواتنا ومنظورنا نحن للأمور على الآخر.
في الختام، علينا أن نعلم بأنه يمكن للزواج أن يشكل لنا نحن هاجساً وطموحاً كبيراً، لكنه قد يكون بالنسبة للآخر شيئاً بسيطاً وسط كمية من التفاصيل يعدها هو بمثابة أولوية بالنسبة إليه.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق