حمزة عصام بصنوي، قصيدة: إلّاك - al-jesr

Last posts أحدث المشاركات

الجمعة، 30 أكتوبر 2020

حمزة عصام بصنوي، قصيدة: إلّاك

                                                                             
حمزة عصام بصنوي



شعر: حمزة عصام بصنوي *

إلّاكَ ياخيرَ النّبيينَ ..

إلّاكَ يا طهَ وياسينَ ..

إلّاكَ يا أحمد ويا محمودْ ..
إلّاكَ يا ذُخْرَ المساكينَ ..

إلّاكَ لا نَرْضى الأذى أبداً ..
لا نَرْتَضيهِ لِسَيّدٍ فينا ..

لا نَرْتَضي لِحَبيبِنا أَلَمٌ ..
وكُلُّ هذا الجُرحُ مُرْدينا ..

ياسَيِّدي حاشاكَ تَبْرِئةً ..
أَصْلُ البراءَةِ أَنْتَ والينا ..

أنتَ الكرامةُ عِزُّ النّاس قاطِبةً ..
أنتَ السّلامَةُ للإِنسانِ هادينا ..

حاشاكَ أن تَدْنيكَ مَنْقَصَةٌ ..
فالنَّقْصُ فينا ظَلَّ مُخْزينا ..

إنّا عَرَضْنا عن الأَخلاقِ نُرْخِصُها ..
وقَدْ تَرَكْنا مَدَى الأعْراقِ تُدْنينا ..

إنّا زَهِدنا عن الفضائل نَنْساها ..
وقَدْ بُلينا بِلَذّاتٍ تُنَسّينا ..

أينَ التّقارُبُ أينَ الحُبُّ نَجْهَلُهُ ..
أينَ السّلامُ وأينَ الوِدُّ يُسْقينا ..

أينَ الذّكاءُ وأينُ الجُّهْدُ نَتْرُكُهُ ..
أينَ العُقولُ نَهْجُرُها فتُبْكينا ..

يا سَيِّدي إلّاكَ لا نَنْسى ..
كَمْ كُنْتَ تُعْطِينا وتَبْنينا ..

حتى وَصَلْنا إلى الأَمجادِ أكْبَرِها ..
والنَّصْرُ أسْكَتَهُمْ بوادينا ..

والرُّعْبُ قَطَعَهُمْ ودَمَّرَهُمْ
فالخَوفُ كان مَجَنّداً فينا ..

القَومُ بالأخلاقِ رِفْعَتُهُمْ ..
والنّاسُ في جَهْلٍ مَسَاكِينا ..

لَنْ نَنْتهي حتى نعود لها ..
لَنْ نَزدَهي والجَمْرُ يكوينا ..


* كاتب وشاعر ومؤلف موسيقي
ماجستير إدارة أعمال تخصص تسويق


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق