جدل حول "إنستغرام للأطفال".. وشركة "فيسبوك" تبرر - al-jesr

Last posts أحدث المشاركات

الأربعاء، 24 مارس 2021

جدل حول "إنستغرام للأطفال".. وشركة "فيسبوك" تبرر

إنستغرام



 أعلنت شركة "فيسبوك" عن إنشاء تطبيق من إنستغرام مصمم بشكل أساسي للأطفال، 
بعد أيام قليلة من تعهدها بحماية من هم تحت الـ18 سنة، وأثار المشروع الجديد ردود فعل معظمها سلبي لدى بعض مستخدمي الإنترنت.

وأكد رئيس شبكة انستغرام آدم موسيري البدء في هذا المشروع مساء الخميس الماضي، في تغريدة عقّب فيها على معلومة كشفها موقع "باز فيد نيوز"، حول تطبيق سيكون للأطفال الذين تقل أعمارهم عن 13 عاماً.

كما كتب موسيري "الأطفال يطلبون بصورة متزايدة من أهلهم ما إذا كان في استطاعتهم الانضمام إلى تطبيقات تساعدهم على البقاء على اتصال مع أصدقائهم". واستطاعت "باز فيد نيوز" الحصول على بيان داخلي للشركة يوضح الخطط الخاصة بتطبيق مشاركة الصور الجديد بشكل مفصل.

ركيزة جديدة للشباب

إلى ذلك، قال فيشال شاه، نائب رئيس المنتج في "إنستغرام" في المذكرة "يسعدني أن أعلن أنه من الآن فصاعداً، حددنا فئة الشباب كأولوية لإنستغرام". وتابع "سنقوم ببناء ركيزة جديدة للشباب داخل مجموعة منتجات المجتمع للتركيز على شيئين: تسريع أعمال النزاهة والخصوصية لضمان أفضل تجربة ممكنة للمراهقين وإنشاء إصدار من التطبيق يسمح للأطفال تحت سن 13 عاماً باستخدامه بأمان لأول مرة".

وسيساعد آدم موسيري في الإشراف على المشروع، وكذلك نائبة الرئيس بافني ديوانجي، التي أسهمت في الإشراف على "يوتيوب" للأطفال.

وأضاف موسيري "نحن في صدد البحث في إنشاء نسخة من إنستغرام تتيح للأهل الإبقاء على التحكم كما فعلنا مع مسنجر المخصص للأطفال".

من جانبها، علقت إحدى النساء قائلة "لا نعطي أي شيء للأطفال لمجرد أنهم يريدونه"، مضيفة "لا نمد الأطفال بأدوات خطرة يمكنهم اللعب فيها فيما البالغون أنفسهم لم يجدوا وسيلة لجعل هذه الأدوات آمنة".

فوق 13 سنة

وتشترط إنستغرام التابعة لفيسبوك على مستخدميها أن يكونوا قد أتمّوا سن الثالثة عشرة على الأقل، غير أن الكثر من الأطفال دون هذه السن يستخدمون الشبكة من خلال تقديم تاريخ ميلاد كاذب.

وكشفت المنصة سلسلة تدابير ترمي لحماية المستخدمين الأصغر سناً، بينها تكنولوجيا تستعين بالذكاء الاصطناعي والتلقين التلقائي للتكهن بالسن الحقيقية للمستخدمين. كذلك أعلنت إنستغرام عزمها منع البالغين من إرسال رسائل لأي قاصر لا يتابع حسابهم تفادياً لأي تواصل غير مرحب به. كما سيتلقى المستخدمون القصّر إشعارات بشأن البالغين الذين أظهروا "سلوكاً مشبوهاً محتملاً"، للحد من التواصل معهم.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق