محمد عوض الجشي: الموظف المتذبذب المتبرم - al-jesr

Last posts أحدث المشاركات

الأحد، 3 أكتوبر 2021

محمد عوض الجشي: الموظف المتذبذب المتبرم

محمد عوض الجشي


محمد عوض الجشي

مهام مستشار الموارد البشرية عديدة ومتعددة ومتفردة.. وأهمها تطوير الأداء وإرساء قواعد تنظيمية في عمل الموظفين، وحثهم على إنجاز العمل بسعادة وإيجابية.. إضافة إلى الالتزام بقواعد (البروتوكول) المنظومة في آلية المؤسسة (الشركة).

يجب أن يكون على علم ودراية في احتواء أية هفوات صادرة عن بعض الموظفين (النرفزة، الاشمئزاز، التبرم، التذبذب، العجرفة، العنجهية).. ولنضرب مثلاً إذا ما جاء أحد الموظفين لمقابلة أحد المسؤولين، بناء على طلب مصلحة العمل.. إن بدت عليه أمارات الاستياء وعدم الرضى من نبرات الصياح ورفع الصوت، فإن غير المألوف حتماً يثير حفيظة الزملاء وغيرهم.

تجنب الانزلاق

هذا التصرف لا يليق، ولا يصح تماثله في جميع الإدارات ومناخات العمل قاطبة بأي شكل من الأشكال أو أي لون.. وتلك الصفة لا شك أنها لا تتماشى مع النهج المتبع في سلاسة المنظومة الإدارية بما يتفق مع الأسس من حيث الانضباط وخفض الصوت وإبداء الرأي في أريحية وإيجابية، لأن هذا السلوك مرفوض جملة وتفصيلاً بكل ما في الكلمة من معنى. يربك الجسم العملي التنظيمي.. ويطال أقسام الإدارات الكبرى.

هنا تبرز هيكلية مستشار الموارد البشرية.. وعليه أن يبادر على الفور بقطع دابر (المهزلة) التي تكاد تعصف في صفوف العاملين وتجنب مسارات العمل إلى الانزلاق في متاهات ضبابية لا يحسن مداراتها، ويجب فوراً  تنبيه الموظف بالسلوك (السوقي) وخفض الصوت جبراً مع لفت نظر فوري (إنذار خطي) في حينه من دون تسويف أو إرجاء.. وأن يتم إجبار الموظف على الانسحاب التدريجي خارجاً لتهدئته، وإبراز السلبيات التي عصفت في جنباته، ونبذ الأفكار السلبية التي استحوذت على تفكيره.. كي يتم الارتقاء بمهام العمل وتنقية الأجواء في لباقة وانسجام.. بعيداً عن المشاكسة والمناكفة.

خطوط عريضة

ولتجنب تلك (المجاكرة) التي يجب أن لا تترك على الهامش بأن يتشاور المستشار مع مدير الدائرة بعمل التوجيهات في خطوط عريضة إلى جميع الموظفين بضرورة اتباع التعليمات المنصوص عنها في اللوائح التنظيمية والالتزام (بالبروتوكولات) المنصوص عليها احتراماً إلى زمان ومكان العمل.

1. أن يتم إضافة رسم معتمد لعقد العمل ممهوراً في علامة حمراء ضرورة عدم رفع الصوت ضمن فريق العمل.

2. ومن يتجاوز الحد المألوف يحال إلى لجنة متخصصة لاتخاذ الإجراء المناسب.

3. وضع جدولة تنسجم مع متطلبات الموظف، إذا شعر في غبن (الدرجة الوظيفية، الراتب، الحوافز.. وغيرها).

4. أن لا يتم مناقشة أي بند عن طريق الموظف نفسه بل عن طريق التسلسل الهرمي. (مسؤول مباشر) القسم ثم الدائرة.

5. إذا ارتأت الإدارة ضرورة حضور الموظف لمناقشة طلبه.. أن يتم بحضور أحد المسؤولين من كلا الطرفين.. (إدارة الموظف).

6. أن تكون (الفحوى) بعيدة عن المحاباة على غرار موظفين سابقين.

7. أن توجد المصداقية، وتبيان طبيعة الإنجاز، وأن تتسم في عدل وإنصاف وتروٍّ.

8. أن تبين إلى إدارة الموارد البشرية، ضرورة عمل دراسة واستقصاء.. أن تبادر بعمل اللازم خلال فترة وجيزة.. وليس ركنها في أدراج المكاتب.

9. تهيئة أجواء عملية ملائمة في طرح المواضيع من دون إسفاف أو جنوح بغية التمويه وإخفاء الحقائق.

10. أن تكون الشفافية مصدراً لسلوك حسن مقنع كي تصل الإدارة إلى حل موضوعي جذري لا تتسبب في (مهاترات لاحقة).

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق