شبارين بورج في ألمانيا .. وجهة سياحية تجذب زوار شمال الراين - al-jesr

Last posts أحدث المشاركات

الثلاثاء، 17 مارس 2020

شبارين بورج في ألمانيا .. وجهة سياحية تجذب زوار شمال الراين

قلعة شبارين بورج في ألمانيا
قلعة شبارين بورج في ألمانيا

ألمانيا (بيليفيلد): براء العتيق

تعد أوروبا بوصلة للباحثين عن القلاع التاريخية التي شهدت أحداثاً وقصصاً تتناقلها الأجيال، وعلى الرغم من مرور عقود من الزمن على هذه المواقع إلا أنها تبقى شامخة جاذبة للسياح من كل مكان.
وفي الغرب من ألمانيا تقع قلعة شبارين بورج SPARRENBURG  في مدينة بيليفيلد شمال الراين - وستفالي، والتي لا يعرف أحد بالضبط متى تم بناؤها فيما ذكرت تاريخياً لأول مرة في العام 1256 م.

كورونا ومهرجان شبارين بورج

القلعة تقدم للزائر إطلالة بانورامية رائعة على المدينة الجامعية في غابة تويتوبورغ، فيما تقع أراضي القلعة الواسعة على واحدة من أجمل مسارات المشي لمسافات طويلة في ألمانيا ويمكن الوصول إليها على مدار السنة.
تتميز القلعة بحدث سنوي في شهر يوليو وهو مهرجان شبارين بورج Sparrenburg الذي يأخذ الزوار في رحلة إلى العصور الوسطى، ولم يتبين حتى الوقت الحالي إن كان سوف ينظم هذا العام أم يلغى بسبب انتشار فيروس كورونا.
تكفي 120 خطوة للزائر كي يصل إلى برج شبارين بورج الذي يقدر ارتفاعه بحوالي 37 متراً. ويبلغ الارتفاع 45.2 متراً إلى قمة سارية العلم و 31.5 متراً إلى حافة السور. ويستمتع المتسلقون بإطلالة بانورامية بحجم كبير على المدينة في غابة تويتوبورغ، ويمتد المنظر إلى ويهينجبيرج Wiehengebirge.



جولة تحت الأرض

في جولة لمدة 45 دقيقة ، يحصل الزائرون على رؤية مثيرة لفترة زمنية تمتد أكثر من 750 عاماً من تاريخ القلعة ويمكنهم إلقاء نظرة على نظام المرور تحت الأرض الذي يبلغ طوله 300 متر، وتوضح الجدران الحجرية السميكة والأبراج المحصنة والأعمدة الخفيفة الضيقة بشكل مثير للإعجاب الظروف التي دافع فيها الجنود بعد ذلك عن القلعة والمدينة من غزوات العدو، ففي العصور الوسطى كانت الحروب كثيرة بين العديد من المناطق الأوروبية، والحاجة إلى القلاع كانت ملحة آنذاك بسبب ظروف المرحلة.

نصب الناخب العظيم

تاريخ بناء القلعة الدقيق غير معروف، لكنها ذكرت لأول مرة عام 1256. وربما حصلت القلعة على اسمها من شعار نبالة كونتس رافينسبيرج. يظهر شعار النبالة هذا، الذي تم توثيقه منذ القرن الثاني عشر، ثلاث عوارض حمراء على خلفية فضية.
في فناء القلعة يقف النصب التذكاري للناخب العظيم الذي تبرع به القيصر فيلهلم الثاني إلى المدينة.. وكشف عنه في احتفال في صيف العام 1900. فيما استخدمت القلعة مرة أخرى لأغراض عسكرية. وبعد أعمال التنظيف والأمن، أعيد افتتاح القلعة للزوار مرة أخرى في شهر مايو من العام 1949.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق