كورونا يغير ترتيب قائمة جوازات السفر الأقوى عالمياً وعربياً - al-jesr

Last posts أحدث المشاركات

الأحد، 22 مارس 2020

كورونا يغير ترتيب قائمة جوازات السفر الأقوى عالمياً وعربياً

تصنيف الصدارة في جوازات السفر 2020
تصنيف الصدارة في جوازات السفر 2020


ألمانيا (بيليفيلد): براء العتيق

لم يمر وقت طويل على إطلاق مؤشر "هينلي" العالمي، الذي يقيّم جوازات السفر الأكثر ملاءمة للسفر بشكل دوري، تقريره الأول للعام الحالي والذي تصدرته اليابان بإمكانية مواطنيها من الدخول إلى 191 دولة حول العالم من دون تأشيرة مسبقة أو بتأشيرة لدى الوصول، حتى حلت لعنة كورونا المستجد على هذه القائمة، وجعلتها من دون فائدة، وذلك بعد أن أغلقت معظم دول العالم حدودها، وتركتها مفتوحة إما لعودة مواطنيها إلى أرض الوطن أو لنقل البضائع بشكل محدود. ومن بين جوازات الدول تبقى قصة الجواز الإماراتي واحدة من أكثر القصص نجاحاً في التصنيف العالمي بتقدمه إلى مراتب الصدارة العالمية، بحسب تقرير صحفي نشر على سي إن إن.

مصدر تنافس ومادة سخرية

وتعد القائمة مصدر تنافس بين مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي ومادة لسخرية البعض من وجود دولهم على ذيل القائمة أو فخر لمواطني الدول التي تترأس القائمة، إلا أنها لم تعد في الوقت الحالي ذات أهمية، حيث استبدلها متصفحو مواقع التواصل الاجتماعي بقوائم أخرى تبرز الدول التي أولت مواطنيها جل اهتمامها من خلال الإجراءات التي اتخذتها لحمايتهم من فيروس كورونا إضافة إلى ما تقدمه من خدمات لمواطنيها العالقين خارج أوطانهم، ومقارنة ذلك بما تعلنه دول أخرى.

تغريدات بريطانية مسحوبة واعتذارات 

وقد أعلنت وزارة الخارجية الأمريكية إجلاء رعاياها من مطار مراكش في المغرب الذين علقوا إثر وقف المغرب للرحلات الدولية للتصدي لكورونا، إلا أنها ذكرت في تغريدة على تويتر أن تذاكر الطيران ليست مجانية ويتوجب على الرعايا دفع حوالي 1500 دولار لكل مسافر، فيما طلبت السفارة البريطانية في الكويت من رعاياها العالقين ولا يملكون قيمة تذكرة العودة إلى الوطن، اقتراض المال من الأصدقاء أو الهيئات الخيرية في الكويت، وذلك من خلال تغريدة على موقع تويتر لتعود مجدداً وتلغيها وتستبدلها باعتذار على لسان السفير البريطاني، بعد أن أثارت جدلاً واسعاً بين رواد مواقع التواصل، إذ اتهم مغردون سفارة بلادهم بالتخلي عن مواطنيها، إلا أن ذلك لم يكن المشكلة الوحيدة لبريطانيا، فقد طلب من المسافرين البريطانيين العالقين في بيرو دفع أكثر من 3 آلاف جنيه إسترليني للعودة إلى الوطن.



قادة العرب يطمئنون وقادة الغرب يحبطون شعوبهم

في المقابل تفاخر مواطنون من دول عربية بما تفعله بلادهم وكان على رأسهم مواطنو دولة الإمارات الذين تحدثوا عن حرص قادتهم على طمأنتهم وتوفير كل الاحتياجات، وما بذلوه من جهود لإعادة الإماراتيين إلى وطنهم ومساعدة غير الإماراتيين أيضاً.. وكذلك مواطنو السعودية الذين صوروا مقاطع فيديو ورفعوها على موقع اليوتيوب تبيّن الغرف الفندقية التي حجزتها لهم سفارات السعودية في الدول التي علقوا فيها، كما عملوا مونتاجاً لمقاطع فيديو تظهر ما قاله الملك سلمان بن عبدالعزيز لمواطنيه من تطمينات، وتأكيده أن المواطن هو الأهم، وأن المملكة تبذل كل جهد لحماية مواطنيها.. وفي المقابل أشار البعض إلى الإحباط الموجود في ما قاله رؤساء الدول الأوروبية من أن النظام الصحي لبلادهم لن يتحمل أعباء انتشار الفيروس، وأن على المواطنين الاستعداد لفقدان أحبائهم. كما نشروا مقاطع توضح تدخل الجيش في إيطاليا لنقل الجثث لحرقها، وأن الأجهزة الطبية لديهم أعلنت أن الأولوية في العلاج لن تكون لكبار السن.

آخر رصد للوجهات في الجوازات
اليابان (191 وجهة)، سنغافورة (190 وجهة) كوريا الجنوبية، وألمانيا (189 وجهة)..
وتراجعت جوازات الولايات المتحدة الأمريكية، والمملكة المتحدة، والنرويج، واليونان، وبلجيكا إلى (184) وجهة.
أما أسوأ الجوازات من ناحية الوجهات في القائمة فجاءت في المرتبة 100 كوريا الشمالية والسودان (39 وجهة) ثم نيبال والأراضي الفلسطينية (38 وجهة) وليبيا (37 وجهة) وبعدها اليمن (33 وجهة) فالصومال وباكستان (32 وجهة)، تلتها سوريا (29 وجهة) والعراق (28 وجهة) وأفغانستان (26 وجهة).

هناك تعليقان (2):

  1. بالفعل ، أزمة كورونا أزالت الستار عن الغرب الأوروبي و بينت حجم الاهتمام الضعيف من قبل الحكومات الأوروبية مقارنة بالحكومات العربية عامة

    ردحذف