عصام الطوخي: شيء من الغموض - al-jesr

Last posts أحدث المشاركات

الخميس، 23 أبريل 2020

عصام الطوخي: شيء من الغموض

عصام الطوخي: شيء من الغموض
عصام الطوخي: شيء من الغموض

شيء من الغموض، هو تدريب النفس تحت ظروف صعبة أو ضغوط كبيرة على عدم أخذ أي شيء يبدو سيئاً على أنه هجوم ضدها بمحمل شخصي، ففي كثير من المواقف عندما نتصرف بأسلوب رد فعل دفاعي، فأنت تظهر ما في داخلك، فتكشف نقاط ضعفك، وهناك من أعداء النجاح والحياة من يجيدون اللعب على هذه النقاط، فيدركون ما يغضبك وما يخرجك عن تركيزك وما يبعدك عن هدفك.
لا تدع أحداً يعرف ما يعكر صفو حياتك، حتى تربك من يكنّ لك شراً، فهو لا يستطيع قراءتك بسهولة كونك لا شكل لك، فالتغير والتكيف والتعايش مع العقول ليس بالشيء السهل وإنما تحتاج هذه الأمور منك قدرة وقوة وصبراً، فكثير من الأشياء في الحياة ليس لها شكل ثابت ولا تسير على وتيرة واحدة، لذلك شيء من الغموض يثير الدهشة والحيرة لدى أصحاب التلصص والغيبة والنميمة، فلا يستطيعون فهمك وتصنيفك بسهولة لأن لك مفاجآت تكتيكية لا يتوقعونها.



الإستراتيجية الخاصة بك

شيء من الغموض يشتت قدرات أعدائك العقلية والمادية لكونك صعب الاصطياد بالنسبة لهم، ويضعف قواهم لأنها تجزأت وتشتت، كونك لم تظهر لهم نمطاً وشكلاً معيناً فيحتارون في أمرك فيجعلك هذا تسير باستراتيجية خاصة بك، وهذا في حد ذاته لا يضعف قواك بل العكس يجعلك أنت المتحكم والمسيطر على حياتك، ويكون جدار حماية لك من المتنطعين وأصحاب الفكر السوداوي.
شيء من الغموض يجعلك ترى الأحداث من خلال نظرتك المختلفة والمغايرة عمّن حولك كونك تعلمت كيف تتعايش مع كل ظرف أو حدث جديد، وهذا ليس له علاقة بمجاراة التيار، فقط الأمر متروك لك وحدك فأنت لست ممن يعيشون على أفكار الآخرين حتى لا يكون لك شكل معين، فأنت لك رؤيتك وفكرك ووجهة نظرك، وهذا لا ينفي احترام خبرات الغير والسابقين من أهل العلم والمعرفة ولكن أنت سيد الموقف.
يقول ألبرت أينشتاين: "أجمل إحساس هو الغموض، إنه مصدر الفن والعلوم".





جاذبية وخصوصية وإطلالة مشرقة

شيء من الغموض يعطيك جاذبية خاصة واكتساب بعض الخصوصية والإطلالة المشرقة والمميزة في حضورك وحواراتك مع الآخرين، وهذا يحتاج منك شخصية قوية وأساليب ومهارات حتى تصون نفسك من المتطفلين وأصحاب اختراق خصوصياتك، لذلك احتفظ لنفسك بالمعلومات الخاصة بك واترك للمتطفلين الاحتمالات ولا تتدخل في تصحيحها بالموافقة أو الرفض فتركهم لما يدور في أذهانهم يزيد الأمر تعقيداً لهم، فالأمر لا يعينك كون هذا من طبيعة حياتهم وشخصيتهم.
لذلك حاول الإجابة على الأسئلة الموجهة لك بشيء من الحرص حتى لا يتم تصنيفك مثل أفضل الأكلات أفضل نوع سيارة أفضل برنامج في التلفاز، إجابتك هنا تحدد وتكشف العديد من جوانب شخصيتك، في نفس الوقت حاول أن تبدو وكأنك مشغول دائماً أو في حالة لا يمكن العثور عليك بسهولة.. هذا لا يمنع اندماجك مع من حولك ولكن هناك نوع من البشر لا ينفع معهم إلا هذه الطريقة كونهم أصحاب عقول فارغة ومدمرة ولكن كن أكثر لطفاً وقرباً ممن تثق فيهم وتكن لهم المودة والاحترام، ولكن في حدود حتى تحافظ على هالة المحبة والوقار لشخصيتك.


* كاتب مصري مهتم بتطوير الذات

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق