رامز يضع إم بي سي أمام هجوم نخبوي وجماهيري شرس - al-jesr

Last posts أحدث المشاركات

الجمعة، 24 أبريل 2020

رامز يضع إم بي سي أمام هجوم نخبوي وجماهيري شرس

رامز يضع إم بي سي أمام هجوم نخبوي وجماهيري شرس
من حلقة رامز لليوم الأول في رمضان مع غادة عادل

ما إن رمى الكاتب محمد علوان أمس حجراً في مياه "تويتر" متسائلاً قبل إطلالة شهر رمضان الكريم بيوم عما قال إنه وباء متكرر مشيراً إلى برنامج "رامز مجنون رسمي" حتى انهالت التعليقات من بعض الكتاب والمثقفين لتحرك مياه "تويتر" مستنكرة إصرار تلفزيون إم بي سي MBC على عرض التفاهات بحسب تعبيرهم، ومهاجمة القناة ومن يديرونها لكونهم لا يقدرون مشاعر الجمهور.


تفاهات وسفاهات وتسطيح

وقال محمد علوان @M_A_Alwan في تغريدته ساخراً: بشرى! لم نشهد مثل هذا (الوباء) الذي عاث بالعالم موتاً وانهيارات اقتصادية. وهناك وباء متكرر يطلق عليه (رامز مجنون رسمي). لدي سؤال: من الذي يدعم هذا (المخبول) الذي يصر على عرض تفاهته كل رمضان؟
وفي تعليقه على التغريدة قال الصحفي والكاتب عبدالهادي السعدي   @abdulhadialsedi  إن إم بي سي تدعمه على الرغم من تفاهته.. وتابع: الظاهر أن هناك من هو مستفيد.
واستغرب الشاعر علي الثوابي @altawabi الأمر مشيراً إلى أن برنامج رامز في منتهى السوء والسفاهات والتسطيح والاستخفاف بعقول المشاهدين.
أما الأديب علي مغاوي @moghawi7 فقال: مذ شاهدته المرة الأولى والأخيرة وأنا أتساءل: من يدعم هذه التفاهات؟ ولماذا؟
بدوره قال الكاتب علي الشدوي @AliLsh : لا أعرف ما إذا كان هذا صحيح.. وأضاف: يدعم ويشاهد برنامج رامز من يستمتع بالجزء (القذر) المدفون من الإنسان.. من يريد أن يتذكر الحيوان الإنساني (القرد) المختبئ تحت الجلد.
وأكمل الشدوي: لست طبيباً نفسياً، لكنني أجزم أن الإنسان السوي لا يدعمه ولا يشاهده.

ممارسة التفاهة ودعوة إلى استفتاء

ورأت الكاتبة سهام القحطاني @sehama21 أن جماهيرية برنامج رامز ما هي إلا مؤشر إلى أننا نميل إلى ممارسة (تفاهتنا مجاناً دون تأنيب ضمير العقلانية) أو مساءلة ذاتنا الاعتبارية.. وتابعت: هي استراحة محارب بعد معركة جدليات الحياة.. وهو أمر قد يحقق توازناً نفسياً للإنسان.. 
من ناحية أخرى أبدى محمد الشملان @shamlan_  بقوله: فعلاً غريب إصرار القناة على عرض ذلك البرنامج! لم أر اتفاق للناس على شيء أكثر من اتفاقهم على سخافة ورداءة ذلك البرنامج، ومع ذلك فالقناة مصرة على عرضه لسنوات عدة.
إلى ذلك اختصرت الشاعرة والصحفية هدى الدغفق @hh22d رأيها بالقول: الله يقلعه. هذا المفروض يصنف "إرهابي" والبرنامج من برامج العنف.
كما دعا خالد العتيبي @hygened إلى إجراء استفتاء جماهيري عن برنامج رامز بقوله: لما لا يجرى استفتاء على هذا البرنامج، موضوع رامز الموضوع شبه الوحيد الذي يتكرر الجدال فيه كل رمضان.. وأضاف: أنا شخصياً لا يعجبني، لكن الظاهر أنه يعجب آخرين كثر، سيكون شيئاً مدهشاً وفاصلاً لو يجري استفتاء ونعرف نسبة الكارهين له من المعجبين.
وعلق محمد العنزي @mohdf75 على الموضوع مبيناً أن ما يحدث من رامز هو استغفال وتمثيل .. وأكمل: قد يحدث أن يخدع أول الضيوف، ببساطة سينتشر خبر هذا البرنامج بين الآخرين حتى يأخذوا حذرهم. الكاميرا الخفية التي كان يقدمها فؤاد المهندس وإسماعيل يسري كانت جميلة وبسيطة، حتى إبراهيم نصر وشخصية "زكية زكريا" كانت أكثر احتراما للجمهور.




تطهير عيون ومشاعر المشاهدين

لم ينتهِ الأمر من قبل النخب والجمهور لبرنامج رامز، وتابع الكاتب والإعلامي د. زيد بن علي الفضيل @zash113 الحوارات بلغة صريحة واضحة اليوم بعد عرض الحلقة الأولى مع الضيفة غادة عادل متسائلاً: متى ننتهي من هذا السخف ونرتاح من عبث التمثيل ونتطهر من سماع التعليقات السخيفة والمبتذلة متى ترحمنا @mbc1 ومجموعة @mbc_group من هذا العبث والاستخفاف بالناس، وهذا بلاغ لحالة العنف التي تقدم على أنها كوميديا، وهي في الواقع اغتيال وتشويه، ويشارك فيها القناة والممثل والمدعو رامز.
وعلق الشاعر والكاتب إبراهيم طالع الألمعي @tali7772 على الطرح بقوله: نعم ينبغي تشديد الدعوة إلى تطهير عيون ومشاعر المشاهدين من هذا التخلف!
وردّ عليه د. زيد الفضيل: نعم حبيبنا، وأشدد معك على وجوب ذلك. وليت القائمين على @mbc_group يدركون حجم الكارثة التي يسهمون فيها.
أما الكاتب عبدالله صالح القرني 
@9abdullah14181  فرأى أن ما يحدث فظيع قائلاً: شاهد حلقة رامز مجنون رسمي.. شيء فظيع جداً، لو كان باتفاق مع الضحية، فكيف يتحمل من أجل ربطة فلوس هذه المهانة والتعذيب.. وإن كان الضحية ضحية بالفعل، فكيف ضمنت القناة ألا يموت الضحية من الكهرباء أو هبوط الضغط أو سكتة قلبية.. وختم بجملة: برنامج حقير جداً ولا إنساني!

أساطين التفسيرات المؤامراتية

وأوضح بسخرية مبطنة د. عبدالسلام  الوايل @salamalwail أن إصرار @mbc1 على بث برنامج رامز هذا الموسم لا يقدر على تفسيره إلا أساطين التفسيرات المؤامراتية.
أما د. وسام باسندوه @wesamee فرأيها كان أن قناة mbc تبدو كأنها تعاند الناس بالإصرار على الاستمرار ببث البرنامج التافه لرامز جلال.. وتابعت: بل إنها تتحدى القيم والإنسانية وأي فطرة محترمة ببث برنامج كهذا.. وأكملت: أنا عن نفسي لا أتابع البرنامج، ومن اليوم سأقاطع القناة تماماً، لن أضيف أو أنقص شيئاً لكن سأبقى أحترم نفسي، وكل من يحترم نفسه عليه أن يفعلها.
وقال الكاتب عبدالله الكويليت 
@Abdullkowaileet : إصرار الـ #mbc على #رامز يحسسني أنه هو الذي يصرف على هذه القناة من جيبه الخاص .. انعدام المنطق في تسويق تفاهته، على الرغم من مطالبات الناس من سنوات.. لا يفسر ولا يفهم، أرزاق.
وأخير نذكر رأي المغرد فيصل 
@Faicris7 الذي قال: رامز كل سنة موجود، وكل سنة أغث من قبل.. وتابع "أستغرب أن فيه ناس تتابعه وتتحمس معه!".

أخيراً.. آراء النخب والجمهور تضع الكرة في ملعب تلفزيون إم بي سي MBC فهل نتوقع رداً توضيحياً من إدارة التلفزيون أم تستمر الأمور مثل كل عام من دون ، ويظهر البرنامج مرة أخرى العام المقبل تحت مسمى جديد.  

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق