مشعل أبا الودع الحربي: مخرج 7 وأم هارون.. فن جيد وإبداع من الواقع - al-jesr

Last posts أحدث المشاركات

الأربعاء، 20 مايو 2020

مشعل أبا الودع الحربي: مخرج 7 وأم هارون.. فن جيد وإبداع من الواقع

مخرج 7 وأم هارون.. فن جيد وإبداع من الواقع
مشعل أبا الودع الحربي


مشعل أبا الودع الحربي

كل عام يؤكد الفن الخليجي قدرته على الإبداع وتقديم دراما من الواقع تجذب الناس لمتابعتها.. ومن تابع الأيام الماضية مولقع التواصل الاجتماعي "السوشيال ميديا" والصحف والمواقع العربية والدولية سوف يجد إشادة واسعة من النقاد والجمهور بالمسلسلات السعودية والخليجية، وخاصة مسلسل مخرج 7 الذي ناقش في حلقة واحدة قضية التطببع مع إسرائيل.. وأيضاً مسلسل أم هارون الذي ناقش تاريخ اليهود في الخليج.. لكن مازال هناك من يترصد لنا، ويواصل حقده علينا.. حتى الفن والإبداع لم يسلما من أكاذيب الحاقدين على السعودية ودول الخليج.

التصدي للأفكار السلبية

الفن الخليجي هذا العام حاول التصدي لأفكار أثرت سلبياً على عقول الناس في العالم العربي، وحاول أيضاً تقديم الحقائق عن تاريخ تم تزييفه في عصور سابقة في العالم العربي بسبب من كانوا يتزعمون قيادة دول كبرى في المنطقة، وبسبب علاقاتهم السيئة مع اليهود، حاولوا تزييف وجود اليهود على الأراضي العربية، وامتد تزييف الوعي والعقل العربي من خلال الدراما والفن، فقد صور اليهود على أنهم أعداء، وأن اليهود ليس لهم تاريخ على الأراضي العربية.




بين المستويين الشعبي والرسمي

وعلى الرغم من أن العرب ساندوا القضية الفلسطينية، ومازالوا.. إلا أن النتيجة كانت عكسية، وانقلب عدد كبير من الفلسطينيين علينا، وكأننا أعداؤهم.. وهذا أدى إلى رد فعل عكسي أيضاً في الشارع العربي، خاصة في السعودية ودول الخليج التي أصبح البعض على المستوى الشعبي فيها يرى أنه لاضير من أن تكون هناك علاقات مع إسرائيل.. أما على المستوى الرسمي فمازالت القيادات تتمسك بإقامة دول فلسطينية على حدود 1967، وبعدها يتم النظر في مسائل طبيعة العلاقة مع اسرائيل. لكن مسلسل مخرج 7 نقل الواقع في الدراما، وقدم كل وجهات النظر بين مؤيد ومعارض.

انتهاز الفرصة

إلى ذلك، على الرغم من أن الفنان ناصر القصبي قدم جميع الآراء في الحلقة الثالثة إلا أن أعداء السعودية انتهزوا هذه الفرصة، وعملوا على تسليط الضوء فقط على الرأي المؤيد برغم أن المسلسل طرح كل الآراء.. لكن هذا ليس جديداً على من هرعوا إلى التطبيع مع إسرائيل منذ سنوات طويلة، فيحللونه لأنفسهم ويحرمونه على الآخرين ممن لهم تاريخ طويل من الكفاح ودعم القضية الفلسطينية والشعب الفلسطيني سياسياً ومادياً.
الفن الخليجي تطور كثيراً ونجاحه هذا العام كبير جداً، وإلا لما أصبح حديث كل وسائل الإعلام العربية والدولية.
وأخيراً "برافو" القصبي و"برافو" الفهد..




مشعل اباالودع

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق