عن اللياقة البدنية والطريق إلى استمرار الجمال - al-jesr

Last posts أحدث المشاركات

الخميس، 21 مايو 2020

عن اللياقة البدنية والطريق إلى استمرار الجمال

اللياقة البدنية طريق إلى استمرار الجمال
اللياقة البدنية


الصحة هي الثروة الحقيقية للجسم.. ومن خلال لياقتك البدنية، يمكن أن يكون الشخص رشيقاً من الداخل والخارج. وهناك الكثير مما يستطيع المرء فعله مثل الركض أو المشي في الصباح، أو لعب كرة السلة أو أي رياضة أخرى مع الأصدقاء، ولكن إذا كان الشخص يريد أن يكون لديه عضلات وأن يبدو نحيفاً، فإن أفضل شيء يفعله هو  الاشتراك والتمرين في نادٍ رياضي.



الابتعاد عن الاكتئاب والقلق

تماماً مثل تناول أي دواء، يجب على المرء أولاً استشارة الطبيب قبل الخضوع لأي شكل من أشكال التمرين.
التمارين الرياضية مفيدة لأنها تساعد في الحفاظ على الصحة وحمايتها من مجموعة متنوعة من الأمراض وتقليل احتمالات الوفاة المبكرة. كما أنها تجعل الشخص يشعر بالسعادة ويزيد من احترامه للذات مما يمنع المرء من الوقوع في الاكتئاب أو القلق. وقد أظهرت الدراسات أيضاً أنها تجعل الشخص الذي يعيش أسلوب حياة نشط يحيا عمراً أطول من الشخص الذي لا يعيش ذلك الأسلوب.
يجب أن تتضمن أفضل خطة للتمارين تمارين القلب والأوعية الدموية وتمارين الوزن. هذا يساعد على حرق السعرات الحرارية وزيادة نسبة العضلات إلى الدهون التي ستزيد من التمثيل الغذائي وتجعل المرء إما يحافظ على الوزن أو يفقد بعضاً منه.
يجب على الشخص الذي لم يمارس تمارين اللياقة البدنية من قبل أن يفعل ذلك تدريجياً. يمكن أن تؤدي التمرينات لأول مرة إلى شد العضلات أو الإصابة مما يجعلها أسوأ. لكن تأكد أنه لن يتم بناء القدرة على التحمل أبداً في يوم واحد، ومن المؤكد أن أداء ذلك بشكل متكرر سيكون جيداً للشخص.
يمكن أن يساعد التركيز على جزء معين في الجسم في تحسينه. من الأمثلة الجيدة الذهاب إلى صالة الألعاب الرياضية وممارسة التمارين الرياضية في كثير من الأحيان في منطقة معينة مثل عضلات البطن. لكن الجمال لا يقتصر فقط على امتلاك العضلات وهو ما يمكن أن يراه الناس. بل إن الأمر يتعلق ايضاً بتعزيز الجمال داخل الإنسان. 





أمور يمكن اتباعها

فيما يلي بعض الأشياء التي يمكن فعلها كل يوم للبقاء في حالة جميلة وصحية: 
- قراءة الكتب وغيرها من مواد القراءة.. فذلك في كثير من الأحيان يحافظ على العقل حاداً تماماً مثلما يحافظ التمرين على الجسم.
- العمل بغض النظر عن النوع قد ينتج عنه الإجهاد. ويمكن للمرء تقليل ذلك من خلال قضاء بعض الوقت في فعل شيء خاص مثل الاستلقاء في حوض استحمام ساخن أو التسوق أو مشاهدة فيلم. وقد أظهرت الدراسات أنه يساعد المرء على الراحة النفسية.
- التلوث شيء لا يستطيع الناس السيطرة عليه لكونه مشكلة عامة. عندما يخرج المرء، من الأفضل وضع بعض أشكال الحماية مثل منتجات التجميل التي تحتوي على مضادات الأكسدة التي تحمي الجلد من التلف. وهناك أيضاً منتجات تجميل أخرى متاحة واختيار المنتج المناسب بمشورة طبيب الأمراض الجلدية يمكن أن تساعدك على الوقاية. 

- طريقة أخرى للبقاء بصحة جيدة هي التخلي عن بعض العادات السيئة. معظم الناس يدخنون ويشربون. ثبت أن التدخين يسبب سرطان الرئة وأمراض أخرى بالإضافة إلى مضاعفات للنساء الحوامل. كما ظهر أن الإفراط في الشرب يفعل الشيء نفسه.
- بالنسبة للأشخاص الذين لا يدخنون، من الأفضل الابتعاد عن الأشخاص الذين يدخنون، وقد أظهرت الدراسات أن غير المدخنين معرضون أيضاً لخطر الإصابة بالسرطان بسبب استنشاق الدخان الثانوي.
أخيراً، من الأفضل أن تبدأ اليوم دائماً بتوقعات إيجابية. فالدراسات تقول إن التمرين الذهني يجعل الشخص يشعر بالسعادة، كما أن الابتسامة تنتج نفس التأثير.. يمكن للابتسامة أن تفعل الكثير، وهي مُعدية بمعنى إيجابي.. تضيء يومك وتسرّ الآخرين.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق