عصام الطوخي: شيء من السعادة الزوجية - al-jesr

Last posts أحدث المشاركات

الجمعة، 3 يوليو 2020

عصام الطوخي: شيء من السعادة الزوجية

عصام الطوخي، نبضات: شيء من السعادة الزوجية 

عصام كرم الطوخي

المحبة في الله والاهتمام وفهم مبدأ الأخذ والعطاء وغرس الثقة المتبادلة والتعاون بين الزوجين وتعاملهم السليم تجاه أحدهما الآخر، وفهم قدسية الرابطة الزوجية وتحمل تبعاته ومسؤولياته بنفس راضية وقلب مطمئن يضفي على حياتهما بهجة وسروراً واعتزازاً، فيحصدان ثمار الخير والسعادة والحياة الراقية.


فهم طبيعة الآخر

هناك علامات مضيئة تسر الزوجين وتشعرهما بالثقة والاحترام كونها من مقومات الحياة الزوجية، فالصراحة التامة مصدر استقرار وطمأنينة وحرص كل من الطرفين على فهم طبيعة الآخر، والتكيف مع ظروفه في جميع جوانب الحياة والمحبة المتبادلة نحو عائلة الطرف الآخر بصدق واحترام والتعبير عن الحب كلما سنحت الفرصة.
يقول صمويل تايلور كولردج: "الزواج الأكثر سعادة الذي يمكنني تصوره؛ اتحاد رجل أصم بامرأة عمياء."

من سمات الأسر الراقية

حرية التعبير وعدم إلغاء وجود الطرف الآخر والمشاركة بقدر الحاجة والتضحية عن طيب خاطر من سمات الأسر الراقية وعدم تصيد الأخطاء وعدم الإسراف في حوارات جدلية تؤدي إلى مزيد من العناد والعصبية، فالتركيز فقط على السلبيات يبعد عن النقد الهادئ والهادف الذي يحترم كيان ومشاعر الآخر، وعدم المساس بطقوسه الحياتية، لذلك من الأفضل حصر النزاع في دائرة ضيقة حتى يتم السيطرة عليه.. لذلك الهدوء يتيح فيما بعد تقييم كل واحد منكما على حدة لمعرفة ما تم إنجازه أو تحقيقه لإسعاد الطرف الآخر.
يقول أحمد خالد توفيق: "النجاح في الزواج لا يحتاج إلى أن تتزوج الشخص الصحيح, النجاح يتطلب أن تكون أنت الشخص الصحيح."


حب ومودة ورحمة

في الأسر الراقية يحاول كل من الطرف الآخر معرفة مسببات الضيق بحب ومودة ورحمة وما طرأ على الحياة الزوجية من مشاكل للوصول إلى حل ومصالحة فورية، حتى لا تتفاقم الأفكار الخاطئة وتكون نتائجها سيئة فيما بعد، وتفسد صفو سعادتكما، فالحياة لا تخلو من المنغصات اليومية، وتكمن السعادة دائماً في حصر المشاكل وحلها.
أحلام وأهداف وآمال وهوايات الآخر في الحياة الزوجية يجب أن تكون موضع اهتمام واحترام وتعاون مشترك لحصد ثمارها بالثقة المتبادلة وإمكانية الاعتماد على الآخر في المواقف الصعبة في اتخاذ قرارات مهمة مختصة بكما.
يقول سام ليفنسون: "لو أردت معرفة طريقة معاملة زوجتك لك بعد الزواج فشاهدها كيف تعامل شقيقها الأصغر منها."

لغة تناغم وأمان

من جمال ورقي السعادة الزوجية أن يزداد فهمك للآخر لمشاعره لهمساته لكلماته لفترات صمته لفرحه وحزنه لأفعاله لعمق تفكيره مما يتيح فرصة الانسجام كزوجين فتزداد الألفة والمودة والرحمة ويزيد عمق العلاقة وقوتها وترابطها، فيزداد الاستمتاع بالحياة.
من أجمل رسائل الحياة الزوجية أن يكون هناك لغة تناغم وأمان لغة عقلانية وسلام وصدق لغة عاطفية وحنان، تحمل في طياتها كل معاني المحبة والمودة والرحمة والتفاهم والترابط، بأن يكون الطرف الآخر هو أهم شخص في حياتك، فمهما كان الانشغال بعملك فليكن هناك وقت للتعبير عن مشاعر الحب والاشتياق والحنين.

* كاتب مصري مهتم بتطوير الذات

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق