محمد عوض الجشي: المتاهة الضوضائية - al-jesr

Last posts أحدث المشاركات

السبت، 19 ديسمبر 2020

محمد عوض الجشي: المتاهة الضوضائية

محمد عوض الجشي



المتاهة الضوضائية الدائرية إن عصفت بين أفراد المؤسسة، سرعان ما تكمن في بؤر غوغائية لا تجدي نفعاً، ومردودها مضيعة للوقت، وإهدار في إنجاز العمل المطلوب.

ولتبين تلك الحالة.. تم إرسال إيميل إلى أحد المتخصصين في إدارة التشغيل يقول إن الموظف المنتدب سوف يجري زيارة ميدانية إلى أحد مواقع العمل الخارجية، مما يتطلب توفير ملابس خاصة طبقاً لقواعد مراعاة الأمن والسلامة في كافة النواحي العملية التجريبية.

السؤال الذي يطرح نفسه غالباً.. كيف جاء الرد؟ وهل جاء في محله وفي محتواه.. الجواب لا.. إذ تم إرسال الإيميل إلى الإدارات المتخصصة مذيلاً في قراءة المحتوى.. مما جعل الرد باهتاً لا يحمل جله الاهتمام وإيجاد حل جذري.. بل يأخذ محتوى الإيميل إلى النسيان، الأمر الذي يترتب عليه غوغائية هوائية تلهج في ردهات القسم المعني.. من دون أي إجراء لازم يُتخذ.. مما نتج عنه إهدار للوقت ومضيعة للمهام مهما صغر حجمها أو كبر.



بلى، إن تلك الهالة الضبابية التي انبثقت من القسم الذي ينتمي إليه مجموعة الموظفين قد خلقت جواً مربكاً في الإدارة.. وسببه عدم فهم المحتوى من قبل بعض الموظفين الذين يحيلون مهامهم إلى زملائهم من دون وعي أو إدراك بحجة ضعف الفهم وعدم المعرفة التفصيلية في أداء الوظيفة مما نتج عنه قصور عملي وعلمي وجهل في مضامين الإيميلات التي تأتي تباعاً من أجل إتمام المهام على أكمل وجه.

إذاً.. الإدارة الحكيمة التي ينبغي لها أن تقوم في عمل دورات بين الحين والحين، خاصة في مجالات إدارية عديدة.. كل ما سنحت الفرصة، تجنباً لحدوث أية ثغرة إدارية، ومعالجتها في حينها.. توفر مساحات عمل إيجابية يكتب لها الديمومة والنجاح.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق